اهمية الصحة وفوائد الغذاء في حياة الانسان الصحي

اهميه الصحه في حياه الإنسان  و فوائد الغذاء الصحي

للصحه فوائد كثيرة يجب أن نتابعها حتي نعيش حياه سعيده نّ الإنسان الصّحيح السّليم من الأمراض هو الإنسان الأقدر على خدمة نفسه و أمّته ومجتمعه،

 هي درجة ومعيار الجدارة الوظيفية والأيضية للكائن الحي، أما لدى الإنسان فالصحة عند الأشخاص والمجتمعات وفقا لتعريف جمعية الصحة العالمية في إشعار علني لمبادئ الرعاية الصحية الأولية عام 1978.[1] هي موجة من اكتمال السلامة البدنية والعقلية والإجتماعية وليس مجرد عدم تواجد أو إنعدام للمرض أو العجز.[2] إلا أن هذا التعريف تعرض لانتقاد عظيم وذلك لتنافيه مع الحياة الواقعية خاصة مع استخدام كلمة اكتمال السلامة، [3][4] وهو ما دفع الكثير من المنظمات إلى استخدام تعريفات أخرى من ضمنها: الصحة هي الحالة المتكافئة للكائن الحي والتي تتيح له الأداء المتناغم والمتكامل لوظائفه الحيوية من أجل حماية وحفظ حياته ونموه الطبيعي.[5][6]

وتستخدم العديد من التصنيفات لتقييم مستوى الصحة في البلاد والمدن مثل مجموعة تصنيفات منظمة الصحة العالمية ومنها التصنيف الدولي لتأدية الوظائف والعجز والصحة ICF، وايضاً التصنيف الدولي للأمراض ICD. وتعتمد مهمة حظر الأمراض والحفاظ على الصحة على مجموعات الفرق الصحية، أما عن صحة الحيوانات فتهتم بها العلوم البيطرية.أضخم موقع عربي بالعالم

ابحث هنا...

الرئيسية / بيانات غذائية / مقال عن الصحة والغذاء

مقال عن الصحة والغذاء

عن طريق: عاتكة البوريني - آخر تجديد: ١٦:٤٠ ، ٢٣ تموز ٢٠١٨

مقال عن الصحة والغذاء

 ذات صلة

موضوع عن الصحة والغذاء

أهمية الطعام الصحي لجسم الإنسان

محتويات

١ الصحّة والغذاء

٢ إمتيازات الأكل الصحي

٣ نصائح حول الصحّة والغذاء

٤ أهم الأطعمة التي تجعلك تحس بصحة جيدة

٥ المراجع

الصحّة والغذاء

ترتبط الصحّة ارتباطاً مباشراً بالغذاء، فالتغذية السليمة، أساس الصحّة الصحيحة، لأنّ الطعام هو الداء والدواء معاً، لهذا يجب على كل فردٍ أن يولي انتباهه لنوعيّة الغذاء الذي يتناوله؛ لأنّ صحّة الجسد تستند على المجموعات الغذائيّة الرئيسيّة التي تدخل إليه عن طريق الأكل، كي يمكن له أن يقوم بمهامّه جميعاً، ويتمكن من إنتاج الطاقة، وتلك المجموعات هي مجموعة الفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والمعادن، بالإضافة للبروتينات، والكربوهيدرات، والسكريات، والدهون.[١] مثلما أنّ صحّة جميع أعضاء الجسم، والتناغم الحاصل بينها، يستند على توازن المواد الرئيسيّة التي يكتسبها من الأكل الذي يتم تناوله، وهنا في هذا المقال سنذكر بعض التعليمات ليبقَ الجسم قويّاً في مواجهة الأمراض.

مزايا الغذاء الصحي

بينما يأتي بعض أبرز المزايا التي يحصل عليها الإنسان عند التزامه بتناول الأطعمة الصحيّة:[٢]

تَجنُّب المأكولات المُدخّنة والمُعلّبة والمُخلّلات يحمي من السّرطان، خاصّةً سرطان المريء وسرطان المعدة.

النّظام الغذائيّ قليل السُكريّات يحمي من مرض السُكّري، ويُعزّز صحّة الجهاز المناعي.

تناول الطعام الغنيّ بالألياف يحمي من الإمساك وسرطان القولون، ويُخلِّص الجسم من فائض هرمون الإستروجين والسّموم.

تناول مصادر الكربوهيدرات الجيّدة للجسم، مثل الحبوب الكاملة كالقمح، والخبز التام، وأيضاً الفاكهة والخضروات، وتجنّب البطاطا، والخبز الأبيض، والمعكرونة، والأرز الأبيض. يقي من السّمنة والسُكّري، وأمراض القلب، والسّكتة الدماغيّة.

تناول الفاكهه الطّازجة والخضار الورقيّة الخضراء الدّاكنة، مثل، السّبانخ والكرنب الغنية بالفيتامينات المُضادّة للأكسدة (C) و(E)، والزّنك، كما يقي من الإصابة بأمراض العيون.

اتّباع نسق غذائيّ طفيف الملح، غني بالبوتاسيوم، مثل: الموز والبطيخ، والأفوكادو التي تقي من ارتفاع ضغط الدم.

تناول المصادر الغنيّة بالكالسيوم، ومنتجات الألبان ضئيلة الدسم يحمي من الإصابة بسرطان القولون.

تناول المكونات الغذائيّة المُضادّة للالتهابات فى جميع الاوقات يُساعد على قلص مُستويات التوتّر والاكتئاب، ويحافظ على الطّاقة، ويُحسّن المزاج. من الأمثلة على مُضادّات الالتهابات: الأفوكادو، والجوز، والكربوهيدرات المُعقّدة، والبيض، واللبن، والأغذية الغنيّة بأوميغا 3، والشّوكولاتة الدّاكنة.

نصائح حول الصحّة والغذاء

ينصح الأطباء وأخصائيو التغذية بالكثير من النصائح في ميدان التغذية والصحة العامة ، ومن أبرز تلك الإرشادات:[٣]

ضرورة الانتباه إلى كميّات الغذاء التي يتم تناولها، بحيث تكون هذه الكميّات معتدلة، بغير مبالغةٍ ولا نُقصان، لِكَي لا يصاب الجسد بزيادةٍ كبيرةٍ في الوزن، أو بالنحافة الزائدة والهزال.

تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة، التي تمد الجسد بالكثير من مضادات الأكسدة التي تقوّي مناعته، وتمنعه من الإصابة بالأمراض، ويجب أن يتناول الفرد خمس حصص متكرر كل يومّاً من الخضروات والفواكه.

التقليل من تناول الأطعمة التي تتضمن على كميّات كبيرة من الصوديوم، ومن أكثر أهميةّها الملح، والأغذية المعلبة والمحفوظة، لما لها من نفوذ سيّء على صحّة الجسم، حيث تكون السبب بازدياد ضغط الدم، واحتباس السوائل في الجسد.

الحد من تناول السكريات المصنّعة، التي تتسبب بارتفاع السكر في الدم، لاسيماً لدى الأشخاص الذين لديهم تأهب وراثي للإصابة بمرض السكر، بالإضافة إلى أنّ السكريات المصنّعة تزوّد الجسم بسعرات الوحدات الحرارية الفارغة، الأمر الذي يؤدي لزيادة وزن الجسد.

شرب لترين من الماء كل يومً على الأقل، لأنّ الماء يدخل في كل خلية من خلايا الجسد، ويساعد في التخلص من الفضلات والسموم.

للمحافظة على صحّة الفؤاد والأوعية الدمويّة، وحماية الجسد من الإصابة بأمراض الفؤاد والبدانة، يلزم التقليل من تناول الأغذية التي تتضمن على الدهون المشبعة، والشحوم الثلاثية، والكولسترول الضار، والتركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون أحاديّة التشبع، وأحماض الأوميغا 3، وأحماض أوميغا 6، مثل المكسّرات.

تناول الحبوب التامة، التي تتضمن على الأنسجة الغذائيّة المفيدة للجسد وسلامته، مثل حبوب القمح التامة، وبذور الكتان، والشوفان.

ضرورة تناول اللحوم الحمراء والبيضاء ولحوم الأسماك، التي تحمي وتحفظ صحّة العضلات وتقوّيها.

تناول اللبن ومشتقاته مثل الألبان، والأجبان، للاستحواز على الكالسيوم الهام لصحّة العظام والأسنان.

الذهاب بعيدا قدر الإمكان عن الوجبات السريعة، والأغذية المصنّعة التي تتضمن على مواد حافظة.

عدم إهمال وجبة الإفطار أبداً، ومحاولة التغاضي عن وجبة العشاء، والطعام الدّسم الذي يسبب الإحساس بالتخمة، والمحاولة قدر الإمكان بعدم تناول الوجبات الثقيلة حتى الآن الساعة السابعة مساءً.

أهم الأغذية التي تجعلك تحس بصحة جيدة

يبقى العديد من المأكولات المفيدة التي تجعل صحة الانسان أفضل ، من أهمها:[٤]

الفواكه ، وأهمها : ( التفاح ، الموز ، الأفوكادو ، البرتقال ، الفروالة ، التوت )

البيض : ( البيض هي من بين أكثر الأغذية المغذية على ذلك الكوكب)

اللحوم ، وأهمها : ( اللحم البقري ، صدور الدجاج )

المكسرات والبذور والفول السوداني ، وأهمها ( اللوز ، بذور الشيا ، الجوز ، الفول السوداني )

الخضروات وأهمها : ( البصل ، الجزر ، القرنبيط ، الخيار ، الثوم ).

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019