تجربتي فى الدعاء مع قضاء الحاجة لكل مسلم

الدعاء :
:ألا بذكر الله تطمئن القلوب "
إخوتي في الله من منا ليس له حاجة عند الله من منا ليست له مشكلة أو مرض أو غم  أو أمنية يريد من الله ان يحققها له إن الله سبحانه و تعالي  قال "أدعوني أستجب لكم " إن الدعاء نوع من العبادات و هو أفضلها و ليس له وقت محدد

أخوتي في الله من عنده حاجة عند الله أو أمنية و طال إنتضارها  فليتوجه بقلب سليم إلي الله و مستحب  يكون على طهارة  و يدعوا الله ما في نفسه  ويكون على يقين تام پأن الله سيستجيب دعوته فهو من شروط إستجابة الدعاء
تذكّر ما صح عن نبيك صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ - لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ، وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ  إِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ : إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ مِثْلَهَا )) . قَالُوا: إِذن نُكْثِرُ، قَالَ: «اللَّهُ أَكْثَرُ» .

نشرت في : ٣‏/٢‏/٢٠١٩ ٩:٠٧ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019