خبر عاجل : حقيقة وفاة السيدة “حلاوتهم” المصابة فى التفجير الارهابي بالدرب الاحمر

 

نفى الحاج عادل، شريك حياة حلاوتهم الناجية من حادث الدرب الأحمر التكفيري، موتها، وشدد أنها بصحة جيدة، وأنه يكون متواجدا في الوقت الحالى في مواجهة غرفتها بمستشفى الحسين الجامعى، في انتظار الدخول في توقيت الزيارة في الرابعة عصر اليوم.

وتحدث «عادل»، في إشعار خاص لـ«فيتو»، إن الأنباء الذائعة عبر منصات التواصل الالكترونية عن موت قرينته «كاذبة وليس لها أساس من الصحة»، مشيرًا إلى أنها تستعد للخروج في الوقت المحدد لها، بعد شفائها.

نفت أطباء متابعون بمستشفى الحسين موت “حلاوتهم”، السيدة التي أصيبت في العملية الإرهابية التي استهدفت مساحة الأزهرخلال الأيام الفائتة، والذى أدت إلى استشهاد 3 من رجال أجهزة الأمن، وإصابة آخرين، في أعقاب تفجير إرهابى ذاته، عندماسعى الضباط إعتقاله.

 وقد كانت بعض المواقع الإخبارية وبعض مدونات منصات التواصل الالكترونية قد تداولت أثناء الساعات السابقة نبأ موت السيدة حلاوتهم إثر الإصابات التي تعرضت لها في غضون العملية الإرهابية.

 وقد كان “القاهرة24″، قد حصل على التقرير الطبى المبدئى للمصابة فى حادث تفجر الأزهر، والذى أنتج استشهاد 3 من رجال أجهزة الأمن، وإصابة آخرين، بعد تفجير إرهابى ذاته، عندما سعى الضباط إعتقاله.

وتبين من التقرير أن المصابة تدعى حلاوتهم زينهم إبراهيم، تصل من السن 44 عاماً، وتسكن مساحة الدرب الأحمر شارع غزال، وتبين من التحليل أن الإصابات عبارة عن جرح غائر بالفخد اليمين، وشرخ فى عظام القدم اليمنى.

وقد كان انتحاري قد صبيحة ذاته في إطار مساحة الدرب الأحمر وراء الجامع الأزهر بقنبلة الأمر الذي أدي إلي استشهاد أميني شرطة، وضابط بقطاع الأمن الوطنى، وتم نقل المجروحين إلى مركز صحي الحسين الجامعي لتلقي الدواء.

وفرضت قوات الأمن كردون وسياج بشأن الموضع، فيما قام متخصصون المفرقعات بتمشيط المقر بحثاً عن أى متفجرات.

نشرت في : ٢٤‏/٢‏/٢٠١٩ ٢:٠٣ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019