الحلم علي وشك التبخر - مباراة الاصابات والتحفظ الدفاعي

اتسمت مباراة ليفربول ومانشيستر يونايتد اليوم والتي اقيمت في ملعب اولد ترافورد  والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين بالتحفظ الدفاعي الشديد من جانب فريق مانشيستر يونايتد  وكان من الصفات المسيطرة ايضا ف المباراو هي الاصابات البدنية العديدة في كلا الجانبين وبالاخص مادي مانشيستر حيث شهدت المباراة اربعة تغييرات   اضطراراية بسبب الاصابات وكان لنادي مانشيستر الحظ الاكبر من هذه الاصابات حيث اضطر المدرب للقيام بالثلاث تبديلات في الشوط الاول حيث تم خروج اللاعب هيريرا بسبب الاصابة وتبعه بعد ذلك اصابة اللاعب ماتا وخروجه اضطراريا ونزول اللاعب لينجارد والذي اصيب فيما بعد في نفس الشوط ونزول اللاعب اليكسس سانشيز بينما كام اللاعب راشفورد يشكو من الاصابة قبل حدوث اي من هذه التغييرات مما يلقي الضوء علي الجاهزية البدنية للاعبي مانشستر يونايتد .

ومن الجانب الاخر خرج اللاعب روبرت فيرمينيو بعد اصابته بالتواء في الكاحل ونزول اللاعب ستوردج

وبالرغم من كل هذه الصعوبات التي واجهت نادي مانشستر يونايتد استطاعوا ان ينتزعوا التعادل من ليفربول الذي لم يستطع ان يستغل هذا الموقف الذي كان في صالحه

وقد اتسم شوط المباراة الاول باستحواذ كبير من ليفربول ولكن في صورة سلبية ولم يستطع القيام باي هجمات خطيرة علي مرمي الحارس دي خيا الذي لم يختبر في مباراة اليوم

بينما شهد شوط المباراة الثاني هجوما من جانب مانشستر  يونايتد وقام بعدد من الفرص الخطيرة علي مرمي ليفربول كان ابرزها هجمة للاعب راشفورد الذي انفرد بالحارس اليسون بعد تمريرة رائعة من لوكاكو لولا تالق الحارس اليسون

وقد شهدت ايضا هدفا عكسيا من اللاعب ماتيب في شباكه والذي الغي بداعي التسلل

وقد انتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين والذي وضع ليفربول في صدارة الدوري من جديد بفارق نقطة واحدة عن غريمه مانشستر سيتي ولكن هل سيدوم هذا طويلا 

نشرت في : ٢٦‏/٢‏/٢٠١٩ ٩:٣١ ص

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019