من هو الشيخ احمد ديدات الذي اسلم على يدة الالف تعرف عليه

المهنه/ داعية وواعظ ومُموجود ومُناظر إسلامي

    ((وصف قصير))

دشن لاحقاً معهد السلام لتخريج الدعاة والمركز العالمي للدعوة الإسلامية بـمدينة ديربان بـجنوب أفريقيا في مطلع الخمسينيات نشر كتيبه الأول ماذا يقول الكتاب المقدس عن محمد صلى الله عليه وسلم؟ ثم نشـر في أعقاب هذا واحد من أبـرز كتيباته هل الكتاب المقدس خطاب الله؟ وفي المُحصلة ألّف ديدات ما يكثر عن عشرين كتاباً وطبع الملايين منها لتوزع مجانا بعكس المناظرات التي طبع بعضها وقام بإلقاء آلاف المحاضرات على مستوى العالم، وفي عام 1959 تعطل أحمد ديدات عن متابعةأعماله حتى يتسنى له التفرغ للمهمة التي نذر لها حياته في وقت لاحق وهي الدعوة إلى الإسلام عن طريق معيشة المناظرات وعقد الاجتماعات والمحاضرات وفي سعيه الحثيث لأداء ذلك الدور زار الكثير من دول العالم، واشتهر بمناظراته التي عقدها مع كبار رجال الدين القبطي أمثال كلارك وجيمي سواجارت وأنيس شروش ولهذه المجهودات مُنح جائزة الملك فيصل الدولية لخدمة الإسلام عام 1986 بالمساهمة وفي عام 1996 في أعقاب رجوع ديدات من أستراليا في أعقاب سفرية دعوية أصيب بمرضه الذي أقعده طريح الفراش طيلة تسع أعوام، وقيل أنه كان قد أصيب بجلطة في الشريان القاعدي في شهر شهر أبريل عام 1996 نتيجة لـ عديدة أسباب على قمتها أنه عليل بالسكري منذ مرحلة طويلة، وقد أصيب بجلطة في الرأس، تعلم أنيستمر مع من حوله عن طريق سلسلة من حركات العين بتخطيط معين ويحدث تشكيل الجمل والمفردات عن طريق التعرف على الحروف المرادة من ذلك المخطط،[12] وأمضى آخر تسع أعوام من حياته على السرير في منزله جنوب إفريقيا حيث قامت قرينته حواء ديدات بالاعتناء به، وافته المنية لاحقاً فجر يوم الإثنين الثامن من شهر أغسطس 2005م الموافق الثالث من رجب 1426 هـ.[13]. توفيت قرينته حواء ديدات بعده بعام في الاثنين 28 شهر أغسطس عام 2006 عن عمر 85 سنة. صُنف ديدات بأنه داعية وعالم إسلامي عظيم ومعلوم على المستويين العربي والإسلامي

نشرت في : ٢‏/٣‏/٢٠١٩ ٩:٥٦ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019