قصة الشاهد الزكي في المحكمة

الشاهد الذكي في المحكمة 

القصة تتحدث عن شاهد ادانة في قضية يتصف بالذكاء الشديد وكان القاضي مرتشي 

حدثت القصة في مرسليا في عهد كانت تسيطر عليها فيه عدة عصابات استطاعت امتلاك كل شيء حتى الشرطة والقضاء ( سلطات البلاد ) وحتى القانون .

في هذا العصر قام احد زعماء هذه العصابات بقتل احد خصومه .. فتم القبض عليه .

قام احد زعماء تلك العصابة برشوة القاضي المكلف بتلك القضية لتبرئة ذلك المقبوض عليه .

وعندما جاء شاهد الادانة الوحيد ليقف امام القاضي ( الذي قد تلقى رشوة لتبرئة المتهم ) , ساله القاضي في صرامة : ماذا حدث بالضبط؟

فاجابه الشاهد في هدوء واثق : كنت اجلس في مخزن المتجر في الساعة الثانية بعد منتصف الليل السيد (فيران ) صاحب المتجر بالخارج .. ثم سمعت طلقا ناريا .. وعندما هرعت من المخزن الى المتجر وجدت السيد ( فيران ) جثة هامدة والدماء تنزف من جسده .. والسيد ( ديبوا ) يقف امامه ويمسك بمسدسه والدخان يتصاعد من فوهة المسدس , ولم يكن هناك سواه .

فساله القاضي في صرامة شديدة : هل رايته وهو يطلق النار على رئيسك ؟؟

فاجابه الشاهد في هدوء : كلا ولكن مظهره يؤكد انه الفاعل , فلم يكد يراني حتى نظر الي نظرة قاسية واعاد مسدسه في جيبه , وغادر المكان في هدوء ظنا منه انني لن اجرؤ على ادانته او الشهادة ضده.

عاد القاضي يساله في صرامة : هل رايته يطلق النار ؟؟

فاجابه الشاهد في دهشة : بل سمعت الطلق الناري و ...

قاطعه القاضي المرتشي وقال له : هذا لا يعد دليلا كافيا .

ثم ضرب بمطرقته الخشبية على المائدة وقال : فلينصرف الشاهد .

احتقن وجه الشاهد في غضب ونهض من مقعد الشهادة وادار ظهره للقاضي وقال بصوت مرتفع : يالك من قاضي غبي واحمق وتشبه الخنازير في عقلك ومظهرك !!

صاااح القاضي في مزيج من الغضب والذهول والاستنكار : كيف تجرؤ على اهانة هيئة المحكمة ايها الرجل ؟؟!!

انني احكم عليك ب ........

استدار له الشاهد وقاطعه وقال له : هل رايتني اشتمك يا سيدي ؟؟

صاح القاضي في غضب : لقد سمعتك وسمعك الجميع و .......

قاطعه الشاهد مبتسما في خبث : هذا ليس دليلا كافيا سيدي .

احتقن وجه القاضي وعمت القاعة الضحك وادرك الجميع مغزى المفارقة , ووجد القاضي نفسه في مازق يهدد سمعته ومستقبله فلم يجد حلا سوى الاستسلام لرغبة الجميع وتحقيق العدل .

وحكم على زعيم العصابة بالاعدام .

وكان هذا اول حكم بالاعدام على احد زعماء مافيا مارسيليا

 

نشرت في : ٢٧‏/٣‏/٢٠١٩ ١:٢١ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019