قصص واقعية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك " لا تثق باحد "

هناء شابة متدينة تحب الهدوء ، بعد يوم شاق ترتاح في المساء في غرفتها فتفتح حاسوبها لتلتقي بصديقاتها على الفيسبوك ، تحبهم ويبادلونها نفس الشعور تحكي لهم عن اسرارها ومتمنياتها واهدافها في هذه الحياة.

في مساء يوم من ايام الصيف ارسلت لها حنان طلب صداقة فقبلت دون تردد لانها لا تحب الخروج كثيرا من البيت الا لغرض مهم كانت تحب العلاقات الافتراضية وبما انها متدينة لا تقبل اي علاقة مع الرجال بل لاتضيفهم ابدا. وكانت على حق لان الذئاب البشرية اصبحت تتربص بضحاياها في كل مكان.

احبتها هناء كثيرا لخفة دمها ونشاطها الدائم على الفيسبوك ، ولانها كسبت ثقتها بل اصبحت تعتبرها اختا لها ارسلت لها صورها لانها فتاة مثلها صور بثياب النوم واحيانا تبدو فيها شبه عارية وهذا خطأ ستندم عليه هناء فيما بعد !

بدأت هناء تحس بتغير حنان وبدأ تشك بأنها شاذة لكن اقنعتها حنان انه مجرد حب اخوي بريء وهي تحبها لهذا تمدحها كثيرا.

توطدت العلاقة اكثر فكانت هناء لاتنام الا بعد ان تطمئن على اختها حنان . 

في صباح يوم الأحد كتبت حنان على صفحتها انها مريضة وتطلب الصفح ممن اخطأت في حقهم ، كانت هناء متصلة وتدردش مع صديقتها اسراء واحيانا تراقب المنشورات لتطلع على الجديد لانها تتابع اخبار صديقاتها فقرأت المنشور وحزنت كثيرا ، فارسلت لاختها على عجل رسالة كلها اخطاء بسبب خوفها عليها.

ادرك الذئب عماد حينها ان هناء سقطت فريسة بعد اسبوعين من (الصبر) حتى بدأ يداخله اليأس .

فرد عليها عماد (حنان) بسرعة اهلا حبيبتي.

هناء في خوف مابك حنان هل مرضك خطير لهذه الدرجة!؟

الذئب عماد نعم حبيبتي انا اشعر بان روحي ستخرج وانا الان في البيت وكل عائلتي بالخارج ولا استطيع ان اتصل بهم خوفا عليهم فلربما اتحسن قريبا !

ولان هناء طيبة ورقيقة بدأت تجهش بالبكاء فقالت اين بيتك لأزورك لربما اخفف عنك قليلا.

هنا فرح الذئب فرحا ما بعده فرح فتظاهر بأنه لايريد ان يزعجها فاصرت هناء وما كان منه الا ان استجاب لها وكتب عنوان بيته. 

خرجت مسرعة ولأن (حنان ) في نفس المدينة بل وتقطن في حي قريب مسافة 20 دقيقة سيرا لكن لم تستطع هناء ان تضيع الوقت فاخذت سيارة اجرة فوصلت بسرعة!

طرقت الباب فظن عماد ان احد افراد اسرته عاد من السفر فجأة لم يتوقع وصول هناء بهذه السرعة فنظر من فتحة الباب وفرح انها هي نعم لازالت صورتها بين عيني فتح الباب واظهر انه حزين سلمت عليه هناء دون ان تصافحه وقالت له هذا منزل حنان فرد عماد في حزن نعم!

فسألها انت هناء ؟ فقالت نعم ، تفضلي فهي تنتظرك في غرفتها . قالت هناء هل انت اخوها قال الذئب نعم . فتعجبت هناء واكمل الذئب كلامه ربما اخبرتك انها وحدها في البيت واننا مسافرون وهذا صحيح فقد اخبرتني بمرضها وشددت علي ان لا اخبر والداي خوفا عليهما فجئت مسرعا ودون ان اخبر احد . اطمأنت هناء ودخلت فاشار اليها ان تدخل لغرفة كان بابها مفتوحا فطرقت الباب ثم دخلت! 

كان الذئب قد حبك الحبكة بشكل جيد لم تلاحظ هناء ان تحت الغطاء لم تكن حنان بل كانت دمية كبيرة لا يبدوا منها الا شعرها ومغطاة الوجه. 

دخل الذئب وقال لهناء هل كلمتك !؟ ردت هناء لا اظن انها نائمة. هنا اخرج عماد صورها وهي شبه عارية وقال وهو يضحك هل هذه صورك ارتبكت هناء واحمر وجهها وقالت وهي ترتجف من اين حصلت عليها !؟

قال الذئب عماد فتحت حاسوب حنان فوجدت صورك فطبعتها ! وقال انت جميلة جدا وجسمك جميل وهذا اللباس الاحمر يليق بك فاحمر وجهها وطأطأت رأسها وقالت استحيي وقفت لتخرج فدفعها نحو السرير فقالت ماذا تفعل قال اسحبي الغطاء فصرخت لانها علمت حينها انه فخ كبيييير سقطت فيه ! فقال لها الذئب نسخت صورك هذه عشرات النسخ وسانشرها ليراها الجميع ! توسلت اليه بان لا ينشر صورها ستكون هذه نهايتها. قال لها المجرم نعم لكن بشرط ان تلبي لي حاجتي ! رفضت هناء واخذت تبكي بحرقة فهي لم تفكر ابدا في الحرام فكيف تفعله  ! رفضت بشدة فقال لها انا احبك وكنت اراقبك مدة طويلة فبحثت حتى وجدت حسابك على الفيسبوك والباقي تعرفينه ياهناء. 

صدمت وقالت له اذا اطلب يدي من اهلي وساوافق على الفور ! فضحك بصوت عال وقال انا لن اتزوج فلازلت صغيرا واريد ان اعيش حياتي! 

استغربت هناء وقالت له تريد ان تعيش ومادخلي انا ان كنت لاتريد الزواج فافتح لي الباب لاغادر لست من النوع الذي تريد . نظر لها بغضب وقال انا اريدك انت وقال لها اما ان تفعلي ما امرك به والا فسافتح لك الباب من هنا وسأفتح الحاسوب وقبل خروجك من الباب بضغطة زر في ثوان سيراك كل من يعرفك بصورك الشبه عارية. توسلت اليه مجدادا فرفض ثم استسلمت بعد ما خافت من الفضيحة وهي التي عرفت فالاخلاق العالية! 

بعد ما انتهى واخذ ما اراده وهي تبكي همت بالخروج فامسك بيدها وبدأ في الكذب من جديد هناء انا احبك ولن اتركك ستعودين بعد اسبوع!؟

فتحت هناء فمها مشدوهة وقالت له ابدا حتى لو قتلتني فاظهر لها الصور وضحك مازالت الصور في اجهزتي على الحاسوب والهاتف والهاتف اللوحي لشدة اعجابي بك وضعتها في كل اجهزتي واخذ يضحك ويضحك وهي تبكي في حرقة! 

خرجت هنا من بيت الذئب وخرجت روحها المرحة ودخلت بيتها ودخل الحزن قلبها لم تستطع النوم ولا الأكل وفكرت في ما حدث لها وكادت تجن ربما كابوس وستستفيق بعده لكن ادركت انها الحقيقة المرة نعم فقدت هناء شرفها وبابشع طريقة فقدته بسبب ثقتها وسذجتها 

ارسل لها الذئب رسالة جديدة فترددت لكنه ارسل صورتها لعلمه انها لن ترد عليه فردت وشتمته فغضب واتصل بها فقطعت اتصاله وقررت ان تتحداه لكن سرعان ما راجعت نفسها وخافت من الفضيحة فردت عليه وقالت اخذت ما اردت فاتركني وشأني فرد عليها ابدا انت الان ملكي ولن اتركك ابدا. 

بعد اسبوع اتصل بها فأبطأت عليه في الرد فهددها وامرها ان تأتي لبيته على وجه السرعة!

ترددت لكنها خافت من الفضيحة فذهبت لبيته طرقت الباب وكم كانت المفاجأة مرعبة الذئب عماد ومعه اثنين من اصدقائه فامرها ان تفعل معهما ما فعلته معه فكادت تجن فهددها من جديد فما كان منها الا ان اطاعته لانها اصبحت كالأمة وهو سيدها يأمرها وهي تنفذ! 

استمر هذا الوضع طويلا وفي يوم من الايام اصبحت هناء مريضة فماتت وسبب مرض موتها حزنها الشديد والذي اخفته ولم تستطع البوح به لأحد الا لصديقتها اسراء التي كانت بئر اسرارها هي من نشرت القصة لتحذر من الذئاب البشرية  . 

هذه رسالة لكل من تثيق في مواقع التواصل الاجتماعي وهذه القصة حقيقية جمعت فيها اكثر من قصة ودمجتها في قصة واحدة . 

الاسماء مستعارة.. 

قصص واقعية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك " لا تثق باحد "

نشرت في : ٤‏/٤‏/٢٠١٩ ١٠:٣٥ ص

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019