حدثه حقيقه : زوج يحاول تغيير نوع الجنين فى بطن زوجته ولكن المفاجاه !!

جوزى كان يعايرنى بخلفة الفتيات، يومياً ضرب وإهانة عشان يصرف على بنته المريضة بالصفراء، والمستشفى عايزة 900 جنيه فى اليوم وجوزى مش شغال وبيشرب مواد مخدرة فقلت أريحها وأريح نفسى وأقتلها" هكذا اعترفت المدعى عليها.

 
تلك المفردات قالتها "رشا.م" 34 سنة  المدعى عليها بإنهاء حياة رضيعتها ، لهيئة محكمة جنايات العاصمة المصرية القاهرة المنعقدة بمحكمة عابدين، كاشفة عن عوامل ودوافع ارتكابها الجناية.

وذكرت المدعى عليها فى التحقيقات انها تزوجت من فرد، اكتشفت عقب هذا انه مسجل خطر ويتعاطى المواد المخدرة ، وعاشت معه أسود أيام حياتها تعرضت للضرب والإهانة منه دائما، مشيره الى انها رزقت بالمجنى عليها الرضيعة  "زينب" فى عام 2017 وعندما معرفة قرينها بأنها "فتاة" من خلال عمل  أشعة "السونار" انهال عليه بالضرب وعايرها بعدم انجابها ذكور .

وأضافت أنها  ولدت ابنتها الرضيعة، وبعد أيام من ولادتها اكتشفت اصابتها بمرض "الصفراء"، فتوجهت بها للمشفى وتم حجزها فى "الحضانة"، ولكن قرينها رفض الإنفاق على مداواتها كونها "فتاة" الأمر الذي دفعها للتفكير فى القضاء على بنتها الصغيرة الرضيعة.

وكشفت المدعى عليها أنها حاولت قتل المجنى عليها خلال حملها،  بواسطة الضرب بشدة على بطنها أو فعل عملية إجهاض ولكنها فشلت ، مشيرة الى أنها في وقت سابق وتوفى لها طفل رضيع بنفس المشفى، وقد كان عمره 34 يوما نتيجة لـ نقص وخلل خلقى  الأمر الذي تسبب لها فيما يتصل نفسية سيئة  لمعايرة قرينها المتواصل لها  بإنفاقه أموالا  على أطفاله، وإصابتهم بأمراض ، في أعقاب ولادتهم ولم يرحمها، أو يقلل عنها آلامها الأمر الذي جعلها تعقد النية على القضاء على رضيعتها .

ونوهت المدعى عليها الى انها  فكرت فى القضاء على بنتها الصغيرة، بوضعها فى كيس بلاستيك وإلقائها في مواجهة مسجد فى مساحة الجمالية، حتى يتكفل بها أهل الخير بدفنها ولكن تكدس الشارع وتواجد أجهزة الأمن حال دون هذا، وفكرت بإلقائها فى النيل إلا أن تكدس كورنيش قصر النيل أفشل مخططها.

 وقالت المدعى عليها أنها  قد قررت السياق بطفلتها الرضيعة الى مساحة حدائق القبة، ودخلت الى بوابة مبنى فى المساحة، وتخلصت من المجنى عليها بكتم أنفاسها بـ"كوفرته"، حتى تأكدت من موتها ثم وضعتها فى كيس بلاستيك وألقت بجثتها فى حاوية قمامة وهربت ثم ادعت تعرضها لخطف رضيعتها .

أصدرت قرارا محكمة جنايات القاهرة عاصمة مصر، إرجاء محاكمة المدعى عليها لشهر أيار القادم  .

 ترجع احداث الواقعة بتلقى  قسم شرطة  حدائق القبة ، بلاغا من ربة بيت وقرينها  " مسجل جنائي" أنه حال تواجد قرينته  وبرفقتها نجلتها الرضيعة تصل من السن "20 يومًا " في مواجهة عيادة طبيب ،طلبت من سيدة تستقل مركبة "توك توك" مقايضة ورقة مالية فئة الـ100 جنيه بفئات أدنى سوى أنها فوجئت بقيام الأخيرة ببخ مادة مخدرة تجاهها فأفقدتها الإدراك وعقب إفاقتها اكتشفت تواجدها بمنطقة سراي القبة  ، وإختفاء نجلتها، وسرقة حافظة نقودها وبداخلها مِقدار مالى قدره 300 جنيه.

 تم تشكيل فريق بحث جنائي  توصلت مشقاته إلى عدم صحة الواقعة، وبتطوير نقاش المبلغة، ومواجهتها بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بقتلها ابنتها لوجود خلافات مستدامة بينها وقرينها، لعدم إنجابها الذكور وسوء معاملته لها.

نشرت في : ٢٤‏/٤‏/٢٠١٩ ١١:٤١ ص

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2019