هل الخمر يجلب السعاده ؟؟
 

سميت الخمر خمراً لأنها تخمر العقل، أي تستره، فهي تزيل العقل الذي هو أفضل ما في الإنسان، وإذا كانت الخمر عدوة لأفضل ما في الإنسان وهو العقل لزم أن تكون أخس الأمور، لأن العقل إنما سمي عقلا لأنه يمنع صاحبه من القبائح التي يميل إليها طبعه، وإذا زال العقل حصلت جملة من الشرور.

وشرب الكحول والإدمان يبدآن بوصول الإيثانول إلى الدم، وسواء كان المقصود هو الخمر أو البيرة أو العرق، فإن جميع المشروبات الكحولية تحوي بدرجات متفاوتة جزئية صغيرة تبدو ظاهريا غير ضارة إنها الكحول الإثيلي أو الإيثانول الذي يجذب المدمنين إليه، كما يجذب بالأحرى كل الخطر نحوهم، فبوساطة مذاقه اللاذع يجذب إليه من يشعر بطعم هذه المشروبات المتخمرة أو المقطرة لكنه يتسبب في المقابل في ثمالة من يتعاطونه، فعندما يشرب المرء كأساً سرعان ما يعبر الإيثانول إلى الدورة الدموية وينتشر في أعضاء الجسم.

وفي لحظة يبدأ المرء بالشعور بأثر ذلك المشروب المتنوع حسب الكميات التي شربها والأنواع والعوامل المختلفة المحيطة به وكذلك حسب العوامل الشخصية وكثافة الشعور تأتي من معدل الإيثانول الواصل إلى الدم، والمسمى (تكحل الدم) الذي تسمى آثاره (الإدمان). 

نشرت في : ٢٤‏/٣‏/٢٠٢٠ ٨:٣٥ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2020