باحثون صينيون يجرون تجارب على لقاح فيروس كورونا مايو المقبل

نشرت جريدة "globaltimes"، أن فريق الأبحاث الصيني أعلن تجارب لقاح الفيروس التاجي كورونا علي الحيوانات وأدوية الأجسام المضادة في نهاية مايو المقبل، وذلك بعد أن نجحوا في عزل الأجسام المضادة المستنسخة المضادة للفيروسات من الخلايا الليمفاوية للمرضى الذين تم شفاؤهم.

وقال دينج نينغ ، نائب عميد مكتب البحث العلمي والتطوير بجامعة تسينغهوا في الصين، إن فريق البحث نجح في عزل أكثر من 200 سلالة من فيروس كورونا التاجي COVID- 19 من الأجسام المضادة وجينات تم تشفيرها من الخلايا الليمفاوية للمرضى الذين تم شفائهم من الفيروس.

وأوضح فريق البحث،  إن الأجسام المضادة هي "سلاح طبيعي" يتم إنتاجه داخل الأشخاص الذين تعافوا من الفيروس التاجي كورونا،  ومن خلال الأجسام المضادة يمكن تحديد البروتين السطحي للفيروس، وهنا يتم منع  الفيروس من الدخول للخلايا البشرية.

 

وأشار فريق البحث،  إن قدرة التحييد للأجسام المضادة أي قدرة الأجسام المضادة على منع الفيروس من الوصول إلى الأشخاص تعد هي الهدف الأول الذي يقوم عليه الباحثون، ونقوم باختيار أفضل الأجسام المضادة نحقنها للحيوانات والهدف هو الوصول للقاح لإنقاذ البشرية من كورونا.

وأكدت الجريدة، أنه بدعم من السلطات الصينية سيكون فريق البحث ، بالاشتراك مع شركتي أدوية ، مسئولاً عن البحث والتطوير والتجارب الطبية وإنتاج اللقاح،  في  نهاية شهر مايو المقبل ، وسيتم اختبار لقاح COVID-19 وأدوية الأجسام المضادة على الحيوانات.

وقال دينج نينغ ، نائب عميد مكتب البحث العلمي والتطوير بجامعة تسينغهوا في الصين، إن فريق البحث نجح في عزل أكثر من 200 سلالة من فيروس كورونا التاجي COVID- 19 من الأجسام المضادة وجينات تم تشفيرها من الخلايا الليمفاوية للمرضى الذين تم شفائهم من الفيروس.

نشرت في : ١٣‏/٤‏/٢٠٢٠ ١٠:٢٩ ص

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2020