قصة رومانسية " الصقر والشبهانة "

عريسنا يا بدر بادي 
كان صديقي واقف مقابلني عند الحلاق
محتفل فيني اني عريس 
ازعجني بصوته
قلت له : تكفى واللي يرحم والدينك تسكت 
كلن درى اني عريس تراك صدعت راسي
فيصل : من حقي ياخي كلنا تزوجنا وجبنا عيال وبنزوجهم 
وانت توك تزوج
ضحكت من فيصل العيار:ترى اكبر ولد من عيالكم بخامس 
وانت خليته بيعرس
فيصل: المهم يا عريسنا ومد يده في جيبه وطلع ظرف 
هديتك مني ومن الشباب 
اخذتها منه وابتسمت :ماقصرتو 
.
.
.

من بعد العشا واقف بين ابوي وابو محمد
وكل شوي اناظر الساعه ابي الساعه تحرك 
بعد انتظار مرير دخلوني عندها 
امي تبارك وحضنتني 
وخواتي كل وحده تعبر بطريقتها عن فرحتهن فيني
وبنات خواتي اعمني بفلاشات كاميراتهن 

كل هذا أختفى وقت ما شفتها 
ماشاء الله 
تبارك الله 
ياماشاء الله
وقفت جنبها وسلمت بإ بتسامه عريضه : السلام عليكم 
ردت بهمس :وعليكم السلام 

بقلبي "اخيرا سمعت الصوت شهرين يالظالمه شهرين وانا متشفق اسمعه


صحيت من سرحاني بصوتها على صوت اختي الكبيره 
: صقر لبس عروسك شبكتها 
وقفت وهي وقفتها

نشرت في : ٢‏/٧‏/٢٠١٨ ٨:٣٨ م

برمجة وتصميم Amwally - أموالي 2020